التناقض الثاني في خطاب المغرب المتعلق بقطع العلاقة مع إيران .

مبارك سيدي أحمد مامين
 
بعدما أوْرَدْتُ في مقالي السابق جانبا بسيطا من التناقض الحاصل في المبررات المغربية حول قطع العلاقة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية , حيث جاء في المقال كيف يقول المغرب أن حزب الله إرهابي وفي نفس الوقت يسمح لعدد من أتباع المخابرات المغربية بالتنسيق معه و خلق علاقات مع قيادة الحزب على طول السنوات الماضية , وطرحت مثالا بالمدعو “إدريس هاني ” . ويبدو أن تناقض المخزن ليس بالقليل , لأن سرعته في اتخاذ هذا الموقف جعلته لا يفكر كثيرا لسد العديد من الثغرات .
 
فمن خلال عدد من تصريحات المسؤولين المغاربة و نصوص نشرتها الصحف المغربية تبين أن النظام المغربي يهدف من خلال ربط جبهة البوليساريو بحزب الله إلى تصنيف الجبهة إلى جانب الحزب اللبناني كمنظمة إرهابية , كون الحزب المقرب من إيران مدرج في اللوائح الدولية كجماعة إرهابية , إلى جانب عدد من التجمعات الدينية الإسلامية العربية . أهداف المخزن من خلال هذه التحركات الأخيرة يراد منها القول أن “المغرب لن يتفاوض مع جماعة إرهابية ” في إشارة لجبهة البوليساريو وهو ما ورد على لسان منار السلمي في حواره الأخير من قناة كيفاش المقربة من المخابرات المغربية .
 
ويبدو من خلال ما ورد في الحوار الذي كان بطله منار السلمي , أن الاخير ذهب بعيدا ولم ينظر عند قدميه , حيث قال بالحرف “حزب الله منظمة إرهابية .. موضوع على لائحة المنظمات الإرهابية .. يساند البوليزاريو .. إذن البوليزاريو منظمة إرهابية ” . جيد .
 
تعالوا نحسبها بالخشيبات .
 
إذن بهذا المنطق الذي جاء به منار السليمي يمكن القول أن المغرب هو راعي للإرهاب و دليلنا من عدد كبير من الأدلة هو زيارة سامي أبو الزهري الناطق الرسمي باسم حركة حماس الأسبوع الماضي للمغرب وتنظيم ندوة في الرباط بحضور الأحزاب المغربية بالاضافة لعقد لقاءات مع الحكومة المغربية , هل يمكن للمغرب و السليمي نكران أن حركة حماس مدرجة إلى جانب حزب الله كحركة إرهابية في اللوائح التي تحدث عنها السليمي ؟؟ !!! .
 
أعتقد أن المغرب وقع في تناقضات كبيرة ــ بيه العجلة ــ و يجب على الديبلوماسية الصحراوية و خصوصا كل من يدافع عن القضية الوطنية ويواجه الدعاية المغربية في القنوات التلفزية إبراز هذه التناقضات وطرحها, و الأكيد أن المغرب لن يجد إجابة للرد عليها . فهل بتعامل المغرب مع حركة حماس واستقبال قيادتها في الرباط قبل أيام وقع في فخ حاول إيقاع جبهة البوليساريو فيه ؟؟ .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *