شقيق مختطف صحراوي ينظم وقفة امام قنصلية المغرب بجزر الكناري

نظم صباح اليوم الخميس 08 نوفمبر 2018 المناضل السالك القطب وقفة تحسيسية امام القنصلية المغربية بلاس بالمس جزر الكناري ،من اجل المطالبة بالكشف عن المختطف ومجهول المصير القطب الحافظ وسعيد القيروان الذان اختطفى على خلفية مظاهرة 7نوفمبر 1992 بشارع السمارة ،المظاهرة التى تعتبر شرارة الانتفاضة للجيل الثانى و الثالث من الثورة الصحراوية .
 
هذا واختطف الحافظ القطب من منزل عائلته على الساعة 4 الرابعة صباحا بتاريخ 7 نوفمبر 1992 امام مرئ والديه واخوته وتحت التعنيف والتعذيب و السب والشتم بالالفاظ المشينة التى لازالت تعاني العائلة من اثارها النفسية ،وحسب افادة العائلة فإن وفاة اب المختطف المرحوم حظية ،كان إثر مضاعفات صحية أصابته بسبب ليلة اختطاف إبنه .
 
ولازالت الى حد الساعة دولة الاحتلال المغربي تتهرب من مسؤوليتها فى الكشف عن المختطفين مجهولى المصير الصحراويين البالغ عددهم اكثر من 652 منذ الاجتياح المغربي للأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية الديمقراطية 30 اكتوبر 1975 الى الان ،بهذه الذكرى الاليمة جددت عائلة المختطف الحافظ القطب المطالبة بالكشف عن ابنها ورفقيه سعيد القيراوان وجميع المختطفيين الصحراويين مجهولى المصير .
 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *