شركة Airbnb الأمريكية للإيجار تتعهد بوقف تعاملاتها بكل من الصحراء الغربية وفلسطين المحتلتين

بعد أن تعهدت منصة الإيجار الشهيرة في كاليفورنيا Airbnb في بيان نشر، الاثنين الماضي، بعدم تقديم مساكن تقع في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، تتجه الشركة إلى تطبيق نفس القرار على مساكن تقع في الأقاليم الصحراوية المحتلة من طرف المغرب، بحسب مسؤول في الشركة الأمريكية.

ونقلت أول أمس الأربعاء، صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن مسؤول في Airbnb قوله إنه يفكر فيما إذا كان سيتم إزالة الإعلانات الخاصة بأراضي الصحراء المتنازع عليها من موقع الشركة بعد يومين من إعلانها عن قرار إزالة المساكن الواقعة في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية من موقعها.

وقد اختارت الشركة الأمريكية الشهيرة توقع نشر تقرير لمنظمة “هيومن رايتس ووتش”، حيث التزمت في بيان نُشر في 19 من نوفمبر الجاري، بعدم توفير مساكن موجودة في المستوطنات الإسرائيلية والتي تقدر بحوالي 200 منزل.

وقال مصدر مسؤول في الشركة الأمريكية: “في البيان الذي أصدرناه يوم الاثنين، قلنا إننا طورنا إطارًا لتقييم كيفية التعامل مع الإعلانات في المناطق المحتلة حول العالم ، والصحراء الغربية هي واحدة من الأماكن التي سنستخدم فيها هذا الإطار”.

وأشار ذات المصدر إلى أن الشركة المتواجدة بكاليفورنيا يمكن أن تضع توازٍ بين الوضع في الأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل وحالة الصحراء الغربية المحتلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *