قبل يوم من المفاوضات ، قوات الاحتلال تحاصر وتقمع متظاهرين سلميين .

 
مؤسسة نشطاء .
العيون المحتلة / الصحراء الغربية .
 
بعد النداء الذي وجهته تنسيقية الفعاليات الحقوقية بالصحراء الغربية قبل أيام للخروج للشارع و التظاهر السلمي تزامنا مع المفاوضات المرتقبة بين جبهة البوليساريو و دولة الاحتلال المغربي ، أقدمت السلطات المغربية على التدخل ضد متظاهرين سلميين في نقاط مختلفة من مدينة العيون المحتلة .
 
وسجل مراسل مؤسسة نشطاء انزالات قمعية مكثفة وحصار بوليسي خانق لعدد من الشوارع الحيوية بمدينة العيون المحتلة ، حيث حاصرت قوات الاحتلال متمثلة في الشرطة المغربية و القوات المساعدة بإشراف من ضباط الأجهزة المغربية و الاستعلامات كل من شارع السمارة على طوله من فندق النكجير غربا إلى فندق سلوان شرقا و شارع الطنطان و شارع رأس الخيمة بالاضافة للأحياء الثورية كحي معطلى و الإنعاش و العديد من الأحياء و الشوارع الأخرى.
 
هذا وتدخلت عناصر من الشرطة المغربية بزي مدني و رسمي على عدد من المتظاهرات بشارع مكة قرب مكتب الماء ، حيث استعملت الشرطة المغربية الضرب بواسطة الركل و العصى و السب و الشتم لتفريق المتظاهرات اللاتي استطعن كسر الحصار المضروب على مختلف شوارع و أزقة المدينة . كما أقدمت القوات المغربية على منع مناضلين صحراويين من التظاهر السلمي بشارع السمارة قبالة مكتب الكهرباء.
 
ورغم هذا الحصار خرجت مظاهرة سلمية شهدها حي لاحوهم بمدينة العيون ، حيث رفع المتظاهرون أعلام الجمهورية الصحراوية و رددوا شعارات وطنية مطالبة بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير و الاستقلال ، كما اقدمت الشرطة المغربية على اعتقال الإعلامية الصحراوية النزهة الخالدي قرب محطة التزود بالوقود بشارع السمارة ، وعاين مراسلنا عملية الاعتقال التي تعرضت لها النزهة حيث تم نقلها في سيارة شرطة صوب ما يسمى ” ولاية الأمن ” .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *