“إسمعوا صوتي ” شريط يسلط الضوء على معاناة جريح الإنتفاضة أيوب الغن

مؤسسة نشطاء .
العيون المحتلة / الصحراء الغربية
 
ستنشر مؤسسة نشطاء في الساعات القادمة شريط فيديو بعنوان ” إسمعوا صوتي ” المترجم للغة الإنجليزية الذي يتناول حالة جريح الإنتفاضة أيوب الغن الذي تعرض لعملية دهس بتاريخ 28 يونيو 2018 أقدمت عليها سيارة شرطة مغربية تزامنت مع زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد هورست كوهلر .
 
العمل الذي يسلط الضوء على ما تعرض له جريح الإنتفاضة يوم زيارة المبعوث الشخصي هورست كوهلر و بعد ذلك بمستشفيات الإحتلال بكل من مدينة العيون المحتلة و مراكش المغربية , وحجم الإهمال و الحصار المفروض على عائلة الجريح من طرف دولة الإحتلال المغربي .
 
هذا وتحدث جريح الإنتفاضة أيوب الغن عن عملية الدهس التي تعرض لها والتي كانت دولة الإحتلال تتحمل كامل المسؤولية فيها خلفت له مضاعفات صحية خطيرة ,حيث لم يعد قادرا على الحركة بشكل طبيعي كالسابق وهذا انعكس سلبا على السير العادي لحياته خصوصا الإستمرار في الحضور للحصص الدراسية للتحضير لاجتياز امتحانات البكالوريا .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *