موقع مغربي مخزني يثبت عجزه التقني ويلجأ لسرقة مواد الإعلام الصحراوي المقاوم

مؤسسة نشطاء .
الأرض المحتلة / الصحراء الغربية
 
2019/01/09
 
من جديد تثبت الآلة الدعائية المغربية عجزها أمام صمود ومقاومة الإعلام المقاوم في الأرض المحتلة من الصحراء الغربية , ظهر هذا من خلال العجز الذي تعاني منه أغلب المؤسسات الإعلامية المغربية التي تستنزف أموالا طائلة من خزينة الدولة المغربية سنويا .
 
موقع الدار المغربي الذي يعتبر أحد أذرع الأجهزة المغربية وبوق يعتمد عليه المخزن لتمرير المغالطات و الأفكار المزخرفة التي تخدم جوهريا التوجه الرسمي المغربي , حيث قام هذا الموقع باستعمال أحد الأعمال التي أنتجتها مجموعة نشطاء سنة 2018 خلال أزمة الكركرات .
 
العمل الإعلامي الذي أنتجته ” نشطاء ” هو عبارة عن ( موشن غرافيك ) يعالج موضوع الكركرات تابعه أزيد من 35,993 مشاهد , حيث قام موقع الدار المخزني مساء أمس بنشر فيديو عبارة عن تقرير يتناول موضوع الرالي أفريكا رايس واستعمل خلال التقرير فيديو نشطاء الذي يعتبر عمل حصري وعالي التقنية.
 
ولم يكتف الموقع السالف الذكر باستعمال مادة احترافية لموقع صحراوي مقاوم تابع لجبهة البوليساريو، الأخيرة التي وصفها التقرير أنها هددت بمنع الرالي بل عمد مهندسو هذا العمل المحسوب على موقع “الدار ” إلى قص حقوق النشر الخاصة بمؤسسة نشطاء .
 
هذا وفي تصريح له علق العضو التقني بمؤسسة نشطاء محمد هدي على خطوة موقع الدار المغربي قائلا ” نحن اليوم لسنا بصدد الإحتجاج على ما قام به وسيط إعلامي مغربي تابع لدولة الإحتلال لأن هذا ببساطة غير غريب على من يدور في فلك المخزن , ولكن نحن أمام حدث جديد ينضاف لما سبق من خطوات وتصريحات وأخيرا استعمال مواد احترافية تعود ملكيتها للإعلام الصحراوي كل هذا يعزز تفوق الإعلام المقاوم” .
 
و أضاف عضو مؤسسة نشطاء ” إذا كان الإعلام المقاوم سابقا تفوق في الحجة وعانى من الضعف التقني فاليوم إعلام الإحتلال غير قادر على مواجهة الصحراويين لا بالحجة و لا بالتقنية ” .

 

 

لمشاهدة التقرير الذي نشره موقع الدار .

 

لمشاهدة الموشن جرافيك الذي أنتجته “نشطاء ” . 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *