الجالية الصحراوية بإسبانيا تتظاهر احتجاجا على تواطؤ السلطات الإسبانية مع الإحتلال المغربي في استهداف المناضلين

طبقا لما أعلنته تنسيقية الجالية الصحراوية وجمعية الصداقة الكنارية مع الشعب الصحراوى بلانثروطي منذ أسبوع تم نهار اليوم الخامس والعشرين من يناير الجاري تنظيم وقفة تنديدية بالتجاوز الذي أقدمت عليه السلطات الإسبانية في حق الطالب الصحراوي و المعتقل السياسي الحسين البشير براهيم بعد تسليمه قبل أيام لسلطات الإحتلال المغربية .
 
المظاهرة نظمت أمام مقر ممثلية الحكومية المركزية الاسبانية بالجزيرة حضرها بالإضافة الى ممثلين عن الجالية الصحراوية جمع غفير من المتضامنين الكناريين يرأسه كل من العضو البرلمان الكناري السيدة مارية دي ريو من حزب بوديموس، والسيد أنطونيو دي لااذكو منسق للجمعيتين الصحراوية والكنارية وعدد من العائلات المساهمة في عطلة في سلام.
 
وبعد ترديد الشعارات الوطنية والشعارات المنددة بتواطئ اسبانيا مع نظام الرباط تلت أمام الحاضرين وبحضور الصحافة المحلية البرلمانية الكنارية نص بيان الاحتجاج الذي قدم فيما بعد إلى مندوب الحكومة الإسبانية بالجزيرة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *