سلطات الإحتلال المغربي تمنع الصحراويين من الحق في التظاهر السلمي

مؤسسة نشطاء .
العيون المحتلة / الصحراء الغربية
 
شهدت مدينة العيون المحتلة / الصحراء الغربية مساء اليوم الإثنين 04 فبراير 2019 حصارا قمعيا مشددا على عدد من الشوارع و الأزقة التي كان من المزمع أن تنظم مظاهرات سلمية دعت لها تنسيقية الفعاليات الحقوقية قبل أيام بالصحراء الغربية . حيث شهدت شارع السمارة قبل ساعات من الوقت المحدد لتنظيم المظاهرة حصارا قمعيا مشددا فرضته السلطات المغربية متمثلة في الشرطة بزي مدني ورسمي بالاضافة للقوات المساعدة .
 
وعمدت القوات المغربية التي حاصرت شارع السمارة إلى منع السيارات المدنية و المواطنين الصحراويين من المرور في اتجاه وسط الشارع عبر قيام عشرات الأفراد المحسوبين على الشرطة المغربي بزي رسمي بالوقوف كذروع بشرية تمنع أي شخص أو سيارة من المرور عبر الازقة المحاذية صوب المكان المحدد سلفا لتنظيم الوقفة التي حدد لها شعار ” كسر الحصار البوليسي و العسكري الممنهج ضد الصحراويين بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية ” .
 
هذا ورغم الحصار و المنع الممنهج , خرجت مظاهرة سلمية غير بعيد عن فندق النيكجير أمام ساحة الدشيرة , رفعت خلالها المناضلات الصحراويات أعلام الجمهورية الصحراوية و رددوا شعارات وطنية مطالبة بالحرية و الاستقلال وماهي إلا دقائق حتى حضرت الأجهزة القمعية المغربية لعين المكان لتفرق المتظاهرات عبر التعنيف و السب و الشتم . كما حاصرت السلطات المغربية منازل المناضلين الصحراويين من بينهم منزل الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة دويهي بحي الراحة شرق المدينة و منزل قيدوم المعتقلين الصحراويين سيدي محمد ددش , كما حاولت الشرطة المغربية  اقتحام إحدى المنازل المطلة على شارع السمارة .
 
الجدير بالذكر أن هذا القمع و المنع يأتي في وقت تفرض فيه دولة الإحتلال المغربية منذ أسابيع حصارا قمعيا مشددا على المدن المحتلة , مع منع التجمعات السلمية النضالية الصحراوية ذات المطلب السياسي أو الإجتماعي .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *