منظمة “فرونت لاين ديفندرز ” تعبر عن قلقها من استمرار السلطات المغربية في استهداف الإعلاميين الصحراويين

مؤسسة نشطاء .
العيون المحتلة / الصحراء الغربية
 
نشرت منظمة “فرونت لاين ديفندرز ” تقرير عن الإعتقال الذي أقدمت عليه سلطات الإحتلال المغربية في حق الزميل البشير عبد السلام ” الدخلي” عضو مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان بتاريخ 17 فبراير 2019 , حيث تعرض للضرب و التعنيف و مصادر بعض اليات التصوير التي كانت بحوزته لحظة الإعتقال .
 
وجاء في تقرير منظمة “فرونت لاين ديفندرز ” أن البشير عبد السلام ( الدخلي ) هو ” واحد من العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والناشطين الإعلاميين الذين استهدفتهم السلطات المغربية في الأشهر الأخيرة.” و أضاف ذات التقرير السلطات المغربية في الصحراء الغربية استهدفت ” ما لا يقل عن 12 مدافعاً عن حقوق الإنسان وصحفيين وناشطين إعلاميين في الصحراء الغربية في الأشهر القليلة الماضية ” .
 
وسلطت المنظمة السالفة الذكر الضوء على الأسباب الحقيقية لهذه الإعتقالات التي استهدفت الإعلاميين الصحراويين و المدافعين عن حقوق الإنسان بالصحراء الغربية , حيث جاء في التقرير أن سبب هذه الإعتقالات هو ” انتشار مقاطع الفيديو تظهر الشرطة المغربية تستخدم مستوى مفرط من العنف ضد المتظاهرين السلميين في الصحراء الغربية على وسائل الإعلام الاجتماعية. عام 2018. ” .
 
 
هذا وتناول التقرير أيضا المضايقات التي يتعرض لها الإعلاميين بالجزء المحتل من الصحراء الغربية , خصوصا حمود الليلي عضو التلفزيون الصحراوي و النزهة الخالدي عضو مجموعة الفريق الإعلامي و ابراهيم الديحاني العضو المراقب بالجمعية الصحراوية ASVDH .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *