سلطات الإحتلال المغربي تمنع كوكبة من النشطاء الحقوقيين الصحراويين من السفر.

 
مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان
العيون المحتلة /الصحراء الغربية
2019/06/08
 
تعرض مجموعة من النشطاء الحقوقيين الصحراويين بالمدخل الشرقي للعيون المحتلة للمنع من السفر إلى مدينة السمارة المحتلة في خرق سافر للحق في التنقل ،وتتكون هذه الكوكبة من مناضلين ونشطاء حقوقيين والتي تضم كل من سيدي محمد ددش والغالية دجيمي وعبد الحي التوبالي ودافا أحمد بابو ولحسن دليل وحسنا دويهي وامحمد حالي و عبد العزيز بياي ومحمدي ديدا .
 
هذه المجموعة من النشطاء الحقوقيين الصحراويين كانت متوجهة إلى مدينة السمارة المحتلة للقاء المعتقل السياسي الصحراوي المفرج عنه صلاح الدين لبصير لتتعرض للتوقيف والمنع الغير قانوني والغير مبرر والذي يعتبر سياسة قديمة جديدة وممنهجة ضد النشطاء الصحراويين لعرقلة تحركاتهم ونشاطاتهم والحد منها .
 
وتجدر الإشارة إلى أن مدينة السمارة المحتلة عاشت يوم أمس على وقع الحصار والتعنيف و التنكيل بالمدنيين العزل من طرف قوات الإحتلال وبإشراف من ضباط مخابراته سقط على إثر هذه الاعتداءات مجموعة من المدنيين العزل بالإضافة إلى رشق ومحاولة مداهمة المنازل مع تسجيل حالات إعتقال متعددة في صفوف نشطاء الإنتفاضة بالمدينة المذكورة , كل هذا لمنع حفل إستقبال المعتقل السياسي الصحراوي الذي قضى عقوبة أربع سنوات سالبة للحرية متنقلا بين سجون الإحتلال المغربية السيئة الصيت .
 
 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *