تظاهرة حاشدة بالعاصمة الفرنسية باريس

مؤسسة نشطاء .
 
تخليدا لذكرى الوحدة الوطنية التي يخلدها الشعب الصحراوي في 12 أكتوبر من كل سنة , نظمت جمعيات الجاليات الصحراوية الناشطة بأوروبا اليوم السبت تظاهرة حاشدة تعتبر الأول من نوعها بالعاصمة الفرنسية باريس رافعين أعلام الجمهورية الصحراوية و مرددين شعارات وطنية مطالبة بالحرية و الإستقلال و الإفراج عن الأسرى المدنيين بالسجون المغربية .
 
التظاهرة عرفت حضور مئات الصحراويين يمثلون مختلف الجمعيات الناشطة على مستوى الساحة الأوروبية , حيث توافدت حشود المشاركين منذ الساعات الأولى من صباح اليوم في اتجاه ساحة الجمهورية وسط العاصمة الفرنسية باريس للتعبير عن رفض الشعب الصحراوي لاستمرار المنتظم الدولي القفز على حقوقه و للتنديد بالدعم الفرنسي للإحتلال المغربي .
 
هذا وحضر هذه التظاهرة الحاشدة التي استمرت أزيد من أربع ساعات مسؤولين صحراويون يمثلون الامانة الوطنية و الحكومة , حيث أكد عضو الأمانة الوطنية وزير الأرض المحتلة و الجاليات السيد البشير مصطفى السيد من خلال مداخلته أمام الحشود أنه “لولا الدعم الفرنسي لما استمر الوجود الغير شرعي للإحتلال المغربي في الصحراء الغربية ” .
 
ومن خلال البيان الختامي لهذه المظاهرة عبر المشاركون في هذه التظاهرة عن “ستيائهم من موقف الحكومة الفرنسية، وتحميلها المسؤولية الكاملة عن المعاملة القاسية والتعذيب والإحتجاز التعسفي الذي يتعرض له المدنيون الصحراويون في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، بسبب رفضها منح هذه الولاية لبعثة الأمم المتحدة للإستفتاء في الصحراء الغربية، داخل مجلس الأمن في أكثر من مناسبة” .
 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *