سلطات الإحتلال تستعرض عضلاتها على المواطنين الصحراويين العزل

مؤسسة نشطاء / الأرض المحتلة
 
تقوم قوات خاصة مقنعة مدججة بأسلحة نارية خفيفة و ثقيلة تابعة لما يسمى “المدرية العامة للأمن الوطني ” المغربية منذ يوم أمس الثلاثاء بحملات عشوائية بمدينة العيون المحتلة بحجة ” القضاء على الجريمة ” .
 
حيث تقوم هذه القوات باستهداف مقصود لسيارات الدفع الرباعي التي تعود ملكيتها للكسابة الصحراويين القادمين من البوادي، أو سيارات الشباب الصحراوي الذي يشتغل في توفير حليب الإبل للمحلات التجارية بالعيون المحتلة .
 
هذا وتعرضت سيارات العديد من الصحراويين للتوقيف و التفتيش المهين مع إتلاف بعض السلع خصوصا حليب الإبل ، حيث عبر المواطنون الصحراويون عن سخطهم الكبير على ما تقوم به سلطات الإحتلال، فبدل استهداف عصابات المخدرات قامت هذه السلطات باستغلال الأحداث الأخيرة لترهيب الصحراويين و الاعتداء على ممتلاكتهم .
 
وتقوم سلطات الإحتلال باستغلال الأحداث الأخيرة التي عرفتها مدينة العيون بهدف تصفية الحسابات مع نشطاء الانتفاضة الذين تعرضوا للاعتقال يوم أمس كمنصور عثمان الذي كان ملاحقا بتهمة المشاركة في ملحمة 19 يوليوز و المعتقل السياسي السابق سيداتي السالك المامون
 
ولا تزال سلطات الإحتلال تفرض حصارا على المدينة مع استهداف المواطنيين الصحراويين العزل وإتلاف ممتلكاتهم و اقتحام المنازل دون مبرر قانوني ، في محاولة من الإحتلال لترهيب الجماهير الصحراوية .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *