.مجموعة الأسرى المدنيين المعتقلين على خلفية مظاهرات يوليوز يعيشون أوضاع مزرية بسجن ايت ملول

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان
 
العيون المحتلة /الصحراء الغربية 2019/12/22
 
يعيش مجموعة الأسرى المدنيين المعتقلين على خلفية مظاهرات ال19 من يوليوز بالعيون المحتلة ،والتي كانت احتفالا بفوز المنتخب الجزائري بكأس أمم أفريقيا وضعا مزريا بسجن ايت ملول الرهيب إذ يحرم جلهم من الزيارات العائلية و حق استعمال الهاتف والإتصال بالإضافة إلى سوء التغذية ،وقد صرح مصدر مقرب من عائلات المعتقلين لمؤسسة نشطاء بأن وضع بعض أفراد المجموعة صعب للغاية بالإضافة إلى سوء التغذية و ضعف الوجبات المقدمة ومنعهم من تلقي المصروف من أجل اقتناء المواد الغذائية من دكان السجن في إجراء تعسفي من شأنه المساس بالصحة الجسدية والنفسية للأسرى المدنيين كما أن دولة الإحتلال تحيط المجموعة بنوع من العزلة والقمع حتى لايصل صدى معاناتهم إلى الخارج من خلال منع غالبيتهم من حق الزيارة العائلية و الإتصال في خرق سافر للمواثيق والعهود الدولية وحتى القانون المغربي المنظم للسجون .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *