الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون راسل الأمين العام للأمم المتحدة منذ أيام

مؤسسة نشطاء .
 
كشف الرئيس الجزائري المتخب عبد المجيد تبون خلال كلمته في افتتاح أشغال الدورة العادية الثالثة والثلاثين لمؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي أنه راسل الأمين العام للأمم المتحدة “لتشجيعه على التعجيل في تعيين مبعوثه الشخصي إلى الصحراء الغربية والشروع في إعادة إطلاق مسار التسوية الأممي ” .
ونقلا عن وكالة الأنباء الصحراوية فإن الرئيس الجزائري أعرب “عن أسفه لسلوك مسار السلام الأممي بشأن مسألة الصحراء الغربية منذ استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد هورست كوهلر “طريقا محفوفا بالعقبات ، معلنا أنه راسل منذ أيام الأمين العام للأمم المتحدة لتشجيعه على التعجيل في تعيين مبعوثه الشخصي والشروع في إعادة إطلاق مسار تسوية مسألة الصحراء الغربية “
كما دعى عبد المجيد تبون إلى “إلى بذل جهود صادقة وبنية حسنة في سبيل البحث عن حل لقضية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية باعتبارها القضية الوحيدة التي تبقى معلقة في إفريقيا ، مطالبا بتنظيم استفتاء حر ونزيه بما يتماشى وقرارات الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة ذات الصلة.”

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *