بواسطة سلاحه الناري ، انتحار جندي مغربي بالصحراء الغربية

مؤسسة نشطاء .
 
نشرت وسائل إعلامية مغربية خبر انتحار جندي مغربي بإحدى الثكنات العسكرية المحاذية لجدار الذل و العار المغربي ، حيث يرجح أن تكون عملية الإنتحار بسبب الحالة المعنوية و النفسية التي يعانيها الجيش المغربي منذ سنوات .
 
وحسب نفس المصادر الإعلامية فإن انتحار الجندي المغربي حدثت شرق مدينة السمارة المحتلة بحوالي 60 كلم داخل إحدى الثكنات العسكرية المغربية .
 
وتعتبر هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها جنود مغاربة بالإنتحار ، حيث يعرف الجدار المغربي الفاصل للصحراء الغربية ، حالات انتحار متكررة بشكل سنوي ، بالاضافة لحوادث تمرد يقوم بها جنود على ضباط الجيش المغربي ، تنتهي في الغالب بتبادل لإطلاق النار وحالات قتل  .
 
ويعاني أغلب الجنود المغاربة في الجدار المغربي من الإدمان على تعاطي المخدرات، للتخفيف من التراكمات النفسية التي يعانونها ، في ظل تسلط قيادات الجيش المغربي ، وفرض مجموعة القوانيين العسكرية الصارمة على الجنود و استعبادهم  ، تتمثل في بقاء الجندي داخل الثكنات العسكرية المحاذية للجدار لمدة أشهر طويلة بعيدا عن عائلته ، وقيامهم بمهام غير عسكرية لصالح قيادات الجيش وعائلاتهم  .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *