المناضلة الميدانية الصحراوية ليلى الليلي تعاني من إصابة على مستوى الكتف تستدعي إجراء عملية جراحية

مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان.
 
تعرضت المناضلة الصحراوية الميدانية ليلى الليلي لإصابة خطيرة على مستوى الكتف ، بعد تعرضها للتعنيف و الضرب من طرف عناصر الشرطة المغربية بزي مدني ورسمي أمام فندق النيكجير بمدينة العيون المحتلة .
 
المظاهرة التي شاركت فيها المناضلة الميدانية ليلى الليلي كانت تزامنا مع تنظيم البطولة الإفريقية لكرة القدم داخل القاعات ، حيث خرجت مظاهرة سلمية بالاعلام الوطنية بتاريخ 4 فبراير 2020 أمام فندق النيكجير بالعيون المحتلة ، أين تتواجد فرق مشاركة في البطولة السالفة الذكر .
 
سلطات الإحتلال و خلال تدخلها على المظاهرة عمدت إلى تعنيف المناضلات الصحراويات المشاركات في تلك الوقفة السلمية ، وهو التدخل الذي أدى لإصابة المناضلة ليلى الليلي إصابة خطيرة على مستوى الكتف، تستدعي إجراء عملية جراحية مستعجلة .
 
وتعتبر هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها المناضلة الصحراوية ليلى الليلي للتعنيف و القمع ، حيث سبق أن تعرضت للاعتقال و القمع من طرف السلطات المغربية أكثر من مرة ، بسبب مواقفها السياسية من القضية الوطنية الصحراوية ، و مشاركتها المستمرة في المظاهرات التي تشهدها العيون المحتلة .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *