هل يعلق المغرب على الصورة أم يدفن رأسه في التراب ؟

مؤسسة نشطاء .
 
استضافت قناة ENCA News السفير المغربي بدولة جنوب إفريقيا للحديث عن الصراع في الصحراء الغربية بين دولة الإحتلال المغربي و الجمهورية العربية الصحراوية ، حيث حاول السفير المغربي تمرير مجموعة من المواقف الإستعمارية التي دأبت دولة الإحتلال المغربي على مغالطة الرأي العام بها .
 
السفير المغربي لم يجرؤ على التعليق على الصورة التي وُضعت كخلفية للبرنامج و التي تبين الأراضي القانونية الحقيقية للمملكة المغربية، الأخيرة التي تحتل أجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية , حيث تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتاعي الصورة المقتطفة من فيديو البرنامج متسائلين ، حول إذا ما كان المغرب سيرد على القناة مادام السفير لم يرد أم أنه سيدفن رأسه في التراب !؟ .
 
وتعتبر الخريطة التي استعملتها القناة السالفة الذكر ، هي الخريطة الرسمية للإتحاد الإفريقي ، وهي الخريطة التي تعكس الشرط الذي يضعه الإتحاد الإفريقي للإنضمام للمنظمة القاربة و المتمثل في احترام الحدود المورثة غداة الإستقلال ، كما أنها نفس الخريطة التي وقع المغرب على احترامها بعد دخوله لمنظمة الإتحاد الإفريقي سنة 2016 و المصدق عليها من طرف البرلمان المغربي .
لمتابعة اللقاء :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *