المغاربة يهددون بالثورة على النظام بعدما قطع مصدر رزقهم بسبب حالة الطواريء

 
مؤسسة نشطاء .
 
رغم تجنيد عشرات القنوات التلفزية و الإليكترونية التابعة لدولة الاحتلال المغربي بهدف تزين و تجميل الواقع الحالي الذي يعيشه المغرب بعد الإعلان عن حالة الطواريء ومنع التجول و غلق المحلات التجارية ، تداول نشطاء على مواقع التواصل عشرات الفيديوهات تظهر حالة من التذمر و اليأس تعيشها الاغلبية من المواطنين المغاربة داخل المدن المغربية .
 
وتعيش أغلب الأسر المغربية على الدخل اليومي الذي لا يتجاوز في أحسن الحالات 10 أورو ، يتم تحصيلها من خلال التجارة على الأرصفة ، وبعد إعلان حالة الطواريء بسبب فيروس كورونا ، و غلق المحلات التجارية و منع التجارة على الأرصفة ” الفراشة ” ، أصبح الوضع الاقتصادي لأغلب الأسر المغربية جد صعب بعدما لم تجد هذه الأسر ما تسد به جوعها ، حيث خرج سكان الأحياء الشعبية في تصريحات غاضبة مهددين بالخروج للشارع و الثورة على النظام .
 
هذا وجند الاحتلال آلته الإعلامية من قنوات تلفزية و إليكترونية و صفحات فيسبوكيبة ممولة بهدف تزيين الوضع وتجميل صورة الآلة القمعية .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *