سلطات الإحتلال تُخضع منزل عائلة السعدوني وتحركات المجموعة للرقابة

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان
2020/05/20
 
تزامنا مع ذكرى إعلان الجبهة واندلاع الكفاح المسلح تكثف سلطات الإحتلال المغربي من استنفارها ورقابتها على منزل عائلة عضو تنسيقية إسقاط الجنسية ورفاقه المناضلين الذين خلدوا الذكرتين بشجاعة منقطعة النظير وهو أمر دأب عليه السعدوني ورفاقه في كل ذكرى وكل حدث وبمناسبة أو غيرها .
 
وتستمر شرطة الاحتلال ومخبريها بترصد تحركات المجموعة ومراقبة منازل عائلاتهم لأجل منعهم من تنفيذ عملياتهم السلمية والراقية ،وتجدر الإشارة إلى أن أفراد المجموعة طالما تعرضوا للتعنيف والتنكيل والاعتقال .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *