استهتار سلطات الإحتلال يجلب فيروس كورونا للداخلة المحتلة

 
مؤسسة نشطاء
2020/05/21
 
إستيقظ صباح اليوم سكان الداخلة المحتلة على خبر تسجيل ثلاث إصابات بفيروس كورونا المستجد covid19 ويتعلق الأمر بثلاث حالات إثنان منهم استقدمهم مدراء الشركات ومستخدميهم من الداخل المغربي وهم بحريين إثنين رجال يشتغلون في قارب لصيد السردين فيما الحالة الثالثة لامرأة مستوطنة بالداخلة المحتلة تشتغل في أحد مصانع تصبير الأسماك بالمدينة .
 
و تتغاضى سلطات الإحتلال بالصحراء الغربية عن حافلات نقل المستخدمين بقطاع الصيد والفلاحة والتجارة القادمين من المغرب دون إجراء تحاليل وفحوصات في أنانية جلية تروم إلى عدم توقف عجلة نهب الثروات في مقابل الاستهتار بأرواح المدنيين الأبرياء من الصحراويين بل لا تتوانى عند خرقهم لقانون الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصوري بقصد او من دون قصد عن فرض عليهم غرامات مالية كعقوبة لهم وانتقام من جهة أخرى.
 
وتجدر الإشارة إلى أن إقليم الصحراء الغربية لم تسجل به أي حالة إلى حدود اللحظة نتيجة التزام الشعب الصحراوي ويقظته وانضباطه وأن جل الحالات السابقة والحالية هي لمستوطنين مغاربة قادمين من الداخل المغربي في تواطؤ غير أخلاقي من طرف السلطات المغربية بل أحيانا بمباركة وتزكية منهم من خلال توقيع رخص للدخول والخروج إلى الإقليم .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *