منظمة فرونت لاين ديفندرز تعبرعن قلقها إزاء الإعتقال الذي تعرض له الزميل إبراهيم امريكلي

 
مؤسسة نشطاء
 
أصدرت يوم أمس الخميس منظمة فرونت لاين ديفندرز وهي ” المنظمة الدولية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان ” تقريرا عبرت فيه عن قلقها البالغ إزاء الإعتقال الذي تعرض له الزميل عضو مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان إبراهيم امريكلي يوم 15 ماي 2020 بمدينة العيون المحتلة .
 
وجاء في تقرير المنظمة الذي نشر على موقعها الرسمي أنه ” في 15 مايو 2020 ، في حوالي الساعة 11 مساءً ، كان إبراهيم امريكلي في طريقه إلى الصيدلية المحلية عندما أوقفه واعتقله العديد من ضباط الشرطة المغاربة يرتدون ملابس مدنية. ثم اقتيد إلى مركز الأمن في العيون ، حيث احتُجز في الحبس الانفرادي حتى الساعة 9:00 صباح اليوم التالي . و تم استجواب إبراهيم المريكلي لمدة ساعتين ونصف ، تعرض خلالها للإساءة الجسدية والفظية ، كما تمت مصادرة هاتف إبراهيم المريكلي أثناء الاستجواب وتفتيشه من قبل الضباط المخابرات ” .
 
وأضافت فرونت لاين في تقريرها أنه وبعد انتهاء فترة الحراسة النظرية وأثناء مثوله أمام ” وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية ” ، ” تم اتهام إبراهيم المريكلي بتهمة “إهانة الموظفين العموميين” و “إلقاء الحجارة” و “انتهاك لوائح الحجر الصحي”. استندت هذه الاتهامات إلى اعترافات مزعومة أدلى بها إبراهيم المريكلي أثناء الاستجواب ، لكن المدافع عن حقوق الإنسان أكد أنه لم يعترف بهذه الجرائم.”
 
وأشارت المنظمة في ختام بلاغها أن الزميل إبراهيم امريكلي ” سبق وأن تعرض للمضايقة و للاحتجاز التعسفي من قبل السلطات المغربية. في يناير 2019 ، احتجز لمدة شهرين ، وفي يوليو 2019 ، حُكم عليه أيضًا بالسجن لمدة أربعة أشهرو في كلتا الحالتين اتهم “بإهانة الموظفين العموميين” و “إلقاء الحجارة”.”
رابط تقرير المنظمة : إضغط هنا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *