صحراويون يتظاهرون بالداخلة المحتلة احتجاجا على استقدام بحارة مصابون بفيروس كورونا

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان
الداخلة المحتلة /الصحراء الغربية
 
2020/05/22
 
إحتج عصر اليوم عشرات المواطنين الصحراويين أمام مايسمى “عمالة “الداخلة على الخطوة الإجرامية المتمثلة في إستقدام بحارة من الداخل المغربي إثنان منهم حاملين للفيروس التاجي كوفيد 19 .
 
وحمل المواطنون والمواطنات الصحراويين القادمين من الأحياء التي تضم الأقلية الصحراوية بالمدينة المسؤولية لدولة الإحتلال من خلال سلطاتها بالإقليم والتي تعتبر هي المسؤول الأول والأخير عن مايحصل من تجاوزات ،وما إن ازدادت أعداد المتظاهرين أمام عمالة الإحتلال حتى ارتبكت سلطات الإحتلال وأعطت الأمر لبعض الوسطاء من مايسمى بالشيوخ والمنتخبين لأجل اقناع المحتجين عن العدول عن الخطوة النضالية وإنهاء الوقفة سلميا وهو ماتم بعد أن اقنعوا هؤلاء المحتجين بالانسحاب وتعهدو بتدارك الوضع وأن الأمر لن يتكرر نهائيا وأنهم ليسوا مسؤولين بل إن جهات وصفوها بالنافذة هي من وافقت على دخول البحارة القادمين من مناطق موبوءة للمدينة .
 
وجدير بالذكر أن مدينة الداخلة سجلت بها ثلاث حالات مصابة بفيروس كورونا إثنان منهم بحارين مغربيين يعملون في قارب لصيد السردين استقدموا من المغرب و الثالثة مستوطنة مغربية تشتغل بمصنع متخصص في التعليب وتصبير الأسماك ،فيما يجري البحث حاليا عن المخالطين و الذين تؤكد مصادرنا من الداخلة المحتلة أنهم تجاوزا ال200 فرد .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *