سلطات الإحتلال بالعيون المحتلة تضايق عائلة مصباح ولد خليفة و تحاصر المنزل

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان العيون
 
العيون المحتلة/الصحراء الغربية
 
2020\07\02
 
تقوم قوات الإحتلال المغربي في هذه الأثناء بمحاصرة منزل المناضل مصباح ولد خليفة بحي الدويرات بالعيون المحتلة لأجل منع توافد المهنئين من المناضلين و أفراد أسرة وعائلة الشاب المناضل إبراهيم ويرد بمناسبة حفل زواجه.
 
وتحاصر منزل العائلة سيارات للشرطة المغربية ويعرف الحي حركة غير عادية للبوليس السري والمخبرين تخوفا من أي تجمع وخاصة للمناضلين بحيث تتعامل سلطات الإحتلال بازدواجية منقطعة النظير مع المناضلين إذ تغض الطرف عن تجمعات المصانع والساحات العمومية والمقاهي وتمنع المناضلين بالعيون والسمارة وبجدور من الاحتفاء داخل منازلهم وتضيق عليهم وعلى ذويهم بحجة فيروس كوفيد 19.
 
وأشارت والدة المناضل إبراهيم ويرد الناشطة الحقوقية فاطمتو دهوار في تسجيل صوتي رائج بتطبيقات التواصل الفوري أن هذه الإجراءات والمضايقات لن تؤثر على القناعات بل بالعكس هي محفز ودافع للتشبث بالقناعات والمبادئ وأنها لم ولن تكون مبررا للنكوص والتراجع.
 
وتجدر الإشارة أن سلطات الإحتلال المغربي استغلت وضعية الطوارئ العالمية وأزمة فيروس كورونا 19 للانتقام من الأصوات الحرة والمعارضين وهو ما جاء في تقرير أممي رسمي يدين المغرب ومجموعة من الدول .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *