بعد اعتصامه أمام محكمة الإحتلال ، اعتقال المواطن الصحراوي المهدي بوغريون .

مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان .
العيون المحتلة / الصحراء الغربية .
 
أقدم مساء اليوم الخميس مجموعة من العناصر ترتدي الزي المدني تابعين لسلطات الإحتلال المغربي ، على اعتقال المواطن الصحراوي المهدي بوغريون من أمام محكمة الإحتلال بمدينة العيون المحتلة ، حيث تم نقله لوجهة مجهولة ، و بطريقة استُعمل فيها العنف الجسدي و الكلام النابي .
 
وحسب مصادر خاصة تحدث لمؤسسة نشطاء ، فإن اعتقال المهدي بوغريون جاء بعد فتحه لاعتصام صباح اليوم أمام محكمة الإحتلال بشارع السمارة ، احتجاجا على الظلم و القهر الذي يتعرض له من طرف سلطات الإحتلال منذ سنوات ، و التهديدات التي يتعرض لها باستمرار بعد تخليه عن الجنسية المغربية ورميه لوثائق دولة الإحتلال – حسب ما أفاد به مصدر مقرب من المعتقل – .
 
وأكدت نفس المصادر أن سلطات الإحتلال المغربي تُعرض المهدي بوغريون وبشكل مستمر و ممنهج للعنف و الإعتقال ، انتقاما منه و مواقفه الرافضة للظلم و القهر الذي يتعرض له من طرف مسؤولي دولة الإحتلال ، خصوصا بعد قيامه قبل أسابيع بخطوة تصعيدية تمثلت في اعتصامه أمام مقر بعثة ” المينورسو ” بمدينة العيون المحتلة ، تعرض بعدها للاعتقال و أفرِج عنه بعد ساعات من التحقيق و التعنيف .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *