السلطات المغربية تهاجم متضامنين مع معتصم طلابي بمحاميد الغزلان و المدشر يعيش على صفيح ساخن..

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان
2020/08/20
تعرض مجموعة من المواطنين من مختلف الفئات والأعمار ليلة البارحة بمدشر محاميد الغزلان للتعنيف والتنكيل بعدما كانوا معتصمين أمام إحدى الإدارات المغربية بالمنطقة المذكورة تضامنا مع مجموعة الطلبة المعتصمين فوق صهريج مائي ، قبل أن تفاجئهم الآلة القمعية بهجوم عنيف طال الأطفال والنساء والشباب لتندلع بعدها مواجهات عنيفة إستمرت إلى منتصف الليل مصحوبة بحملة اعتقالات واسعة في صفوف شبان المدشر ومجموعة من الجرحى نتيجة التدخل العنيف …
وتعود مجريات الأحداث إلى مايناهز الشهر ونصف أي منذ إعلان مجموعة الطلبة عزمهم الدخول في خطوات نضالية لتحقيق ملف مطلبي يضم مجموعة من الحقوق المهضومة بالمنطقة والتي من بينها اذينات النقل المخصصة للطلبة ، وتخوض مجموعة من الطلبة بمدشر محاميد الغزلان اعتصاما فوق صهريج مائي منذ أيام لتحقيق ذلك.
وجدير بالذكر أن جل المدن المحتلة والمداشر الصحراوية تشهد هذه الأيام وقفات واعتصامات للمطالبة بحل مشكلة النقل التي ظهرت خلال أزمة كورونا وهو الأمر الذي تجابهه السلطات المغربية بالتعنت وسياسة الأذان الصماء.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *