” أين هم المفقودين الصحراويين ” شعار حملة لإحياء ملف مجهولي المصير

مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان .
( الأرض المحتلة )
 
قُبيل اليوم العالمي للإختفاء القسري الذي يخلده العالم في 30 أوت من كل سنة ، نظم مجموعة من المناضلين و المناضلات بالأرض المحتلة و بمخيمات اللاجئين الصحراويين حملة على مواقع التواصل الإجتماعي للمطالبة بالكشف عن مصير مئات المختطفين و المفقودين الذين اختطفتهم دولة الإحتلال منذ اجتياحها للصحراء الغربية سنة 1975 .
 
هذا وفي اتصال بمؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان ، أكد حما يحظيه أحمد سلك القطب أن هذه الحملة تأتي بمبادرة من عائلات مجهولي المصير بتنسيق مع جمعية أولياء المفقودين و المختطفين الصحراويين Afapredesa ، وذلك لإحياء ملف المفقودين و حشد التضامن الوطني و الدولي للضغط أكثر على دولة الإحتلال المغربية في هذا الملف .
 
وأضاف القطب أن الحملة كانت ناجحة بشكل كبير وحققت تجاوبا ممتازا من طرف المناضلين و نشطاء حقوق الإنسان ، وهذا يعكسه انتشار صور المناضلين و عائلات مجهولي المصير على مواقع التواصل يحملون يافطات كُتب عليها باللغة العربية و الأجنبية ” أين هم المفقودين الصحراويين ؟ ” ، وهي الصور التي انتشرت على موقع الفيسبوك و تطبيق التواصل الواتساب .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *