شرطة الإحتلال بزي مدني تُعرض الزميل ابراهيم امريكلي للسب و التهديد

مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان
العيون المحتلة / الصحراء الغربية
 
تعرض الزميل ابراهيم امريكلي ، مساء اليوم الخميس 17 سبتمبر 2020 ، للسب و التهديد من طرف عناصر بزي مدني يمتطون سيارة لشرطة الإحتلال من نوع ” برادو ” .
 
هذا وفي إفادته حول الموضوع ، أكد ابراهيم امريكلي أنه تفاجأ أثناء تواجده قرب دوش الفتح نواحي شارع الطنطان بسيارة شرطة من نواع برادو تتعقب تحركاته ، حيث أقدم أحد عناصر الشرطة من داخل السيارة على مناداته بإسمه و التلفظ بكلام نابي و توجيه مجموعة من التهديدات و البزق على زملينا في محاولة لترهيبه .
 
كما أكد الزميل ابراهيم امريكلي أنه ” تعرض للتهديد بالإنتقام و الإعتقال و الإغتصاب و تلفيق التهم إذا ما استمر في أنشطته ” مضيفا أن ما أقدمت عليه مخابرات الإحتلال اليوم الخميس يأتي مباشرة بعد الضغوطات التي تواجهها دولة الإحتلال علاقة بملف اعتقاله خصوصا بعد تقرير منظمة العفو الدولية الأخير .
 
هذا ومن المرتقب أن يمثل الزميل ابراهيم امريكلي يوم الإثنين 28 سبتمبر 2020 أمام المحكمة الإبتدائية بمدينة العيون المحتلة متابعا في حالة سراح بتهم ملفقة تتمثل في الإعتداء و إهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم ، وهي تهم دائما ما توجهها دولة الإحتلال للمناضلين الصحراويين بالجزء المحتل من الصحراء الغربية .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *