السفير الصحراوي بالجزائر يؤكد أن المغرب رفض ثلاث مقترحات بخصوص تعيين مبعوث شخصي جديد

مؤسسة نشطاء / الجزائر
 
بمناسبة افتتاح الجامعة الصيفية الحادي عشر لحركة الإصلاح الوطني ، استقبل اليوم الخميس رئيس الحركة فيلالي غويني رفقة قيادات الحركة السفير الصحراوي بالجزائر عضو الأمانة الوطنية عبد القادر الطالب عمر ، حيث كان هذا الإستقبال مناسبة لتجديد حركة الإصلاح موقفها الثابت المتمثل في التضامن الكامل مع كفاح الشعب الصحراوي و نضاله من أجل تقرير المصير و الإستقلال .
 
وأكد السفير الصحراوي بالجزائر عبد القادر طالب عمر أمام الحضور أن القضية الصحراوية استطاعت أن تصمد طوال السنين الماضية وأن مصيرها هو النجاح لأنها موجودة بقوة القانون وأهلها مؤمنين بها ، مضيفا أن الصحراويين بالأرض المحتلة و المناطق المحررة و مخيمات اللجوء وفي كل مكان برهنوا أن هناك صمودا قائما .
 
السفير الصحراوي أكد أيضا أن دولة الإحتلال المغربي ” رفضت لحد الساعة ثلاث مقترحات بخصوص تعيين مبعوث شخصي للأمين العام خلفا للمستقيل هورست كوهلر ” .
 
هذا وأكد فيلالي غويني أمام الضيوف وقواعد الحركة أن موقف حركة الإصلاح الوطني من القضية الصحراوية منسجم مع موقف الدولة الجزائرية الرسمي و لن يتغير ، وسيبقى مساندا لكفاح الشعب الصحراوي ، مؤكدا في تصريح لوسائل الإعلام بهذه المناسبة أن القضية الصحراوية هي قضايا عادلة ودعم الحركة مستمرا لكافة القضايا التحررية العادلة .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *