منظمة العفو الدولية : يجب إسقاط التهم الملفقة لابراهيم امريكلي ، ومؤسسة نشطاء تقوم برصد حالة حقوق الإنسان

مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان
العيون المحتلة / الصحراء الغربية .
 
 
للمرة الثانية في أقل من شهر ، طالبت منظمة العفو الدولية اليوم الجمعة سلطات الإحتلال المغربي بإسقاط التهم الملفقة الموجهة للزميل عضو مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان إبراهيم امريكلي .
 
وجاء في التقرير الذي نشرته المنظمة على صفحاتها الرسمية أنه يجب على السلطات المغربية أن ” تسقط فوراً التهم الملفقة الموجهة إلى الصحفي المواطن إبراهيم امريكلي ” مضيفة ” أن ظروف اعتقال ابراهيم امريكلي ، واستجوابه ، والتهم الموجهة إليه ، تشير إلى أنه تم استهدافه بسبب عمله كصحفي مواطن وناشط حقوقي ” .
 
و أشار التقرير إلى أن مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان تعتبر ” منظمة شبابية صحراوية تأسست في عام 2013 وتقوم برصد حالة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ” مؤكدة في ذات السياق أن ابراهيم كان مشاركاً في ” تغطية الإحتجاجات وكذلك العمل على أفلام وثائقية مثل تقرير عن منجم بوكراع للفوسفات في الصحراء الغربية ” .
 
هذا وتناول التقرير حالة الإعتقال التي تعرض لها يحظيه الصابي مؤسس شبكة الكركرات الإعلامية بتاريخ 1 يوليوز 2020 بمدينة العيون المحتلة ، والذي اعتقل بسبب أنشطته الإعلامية .
 
الجدير بالذكر أن الزميل ابراهيم امريكلي سيمثل للمرة الثانية أمام وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمدينة العيون المحتلة يوم الإثنين المقبل متابعا في حالة سراح بتهم ملفقة تتعلق ” بإهانة موظفيين عموميين أثناء مزاولتهم مهامهم ” .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *