سلطات الإحتلال تعتدي على عضو ISACOM مينا با علي و تحاصر منازل مناضلات صحراويات

مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان
العيون / الأرض المحتلة
2020\09\29
 
 
 
بعد القرار الذي اتخذته دولة الإحتلال اليوم الإثنين في متابعة أعضاء الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي ” أساكوم ” ، والحملة الإعلامية الممنهجة التي تشنها دولة الإحتلال خلال هذه الأيام ، أقدمت سلطات الإحتلال على تعريض عضو المكتب التنفيذي للهيئة مينا با علي لاعتداء همجي من طرف عناصر الشرطة بزي مدني .
 
هذا الإعتداء الذي تعرضت له مينا با علي جاء مباشرة بعد محاولتها الإلتحاق بمنزل عائلة المناضل دافا أحمد بابو الذي كان يحتضن اجتماعا خاصا لأعضاء المكتب التنفيذي للهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي .
 
هذا وفي شهادتها لمؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان حول الواقعة ، أكدت مينا با علي أن عناصرا بزي مدني يتزعمهم الجلاد عالي بويفري عرضوها مساء اليوم الإثنين للضرب و التعنيف في الشارع العام أمام منزل دافا أحمد بابو ، كما قاموا بالعبث بمحتويات محفظتها و تكسير نظاراتها الخاصة .
 
ومن جهة أخرى ، فقد أقدمت سلطات الإحتلال على محاصرة منزل عائلة المختطف السابق محمد سالم أبا وزوجته عزيزا بيزا الكائن بشارع رأس الخيمة ، كما حاصرت سلطات الإحتلال في نفس الوقت منزل المناضلة و المختطفة السابقة زيناها منت عبد الهادي .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *