الجالية الصحراوية بفرنسا تنظم وقفة أمام وزارة الخارجية بالعاصمة الفرنسية باريس

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان
 
العيون المحتلة/الصحراء الغربية
 
2020\10\16
 
شهدت العاصمة الفرنسية باريس عصر اليوم وقفة احتجاجية نظمتها جمعيات وأفراد من الجالية الصحراوية ومتضامنين فرنسيين وبعض الأجانب وذلك أمام مقر وزارة الخارجية الفرنسية وقد طالب المتظاهرون بوضع حد للدعم الفرنسي الرسمي لدولة الإحتلال المغربي وعدم الوقوف كحجرة عثر أمام إنجاز آلية لمراقبة حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة كما طالبوا بالإفراج عن المعتقلين والأسرى المدنيين بالسجون المغربية ووقف نهب الثروات الطبيعية التي هي ملك حصري للشعب الصحراوي .
 
وتأتي الوقفة التي حظيت بمتابعة وتغطية من طرف الإعلام الوطني والدولي في سياق جلسات مجلس الأمن شهر أكتوبر الجاري بخصوص قضية الصحراء الغربية و العرقلة والتدخل اللذان تقوم بهما فرنسا الرسمية في الملف وعدائها للشعب الصحراوي اللاجئ والمضطهد في أرضه في تنافي وتناقض مع مبادئ الثورة الفرنسية وما جاءت به من مقيم ومبادئ تدين الظلم وتدعو إلى المساواة والديمقراطية.
 
وجدير بالذكر أن المظاهرة مازالت ومستمرة ويشارك بها عددا من المواطنين الصحراويين القادمين من مدن فرنسية وضواحي باريس بالإضافة إلى متضامنين فرنسيين يحملون الاعلام الوطنية ويافطات ويرددون الشعارات الوطنية والمنادية بالاستقلال على أساس أن تنتهي المظاهرة على الساعة السادسة مساءا.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *