حصار منزل المناضلة فاطمة الحافظي ببحدور المحتل مستمر لليوم الخامس عشر على التوالي

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان
العيون المحتلة/الصحراء الغربية
2020\10\22
 
مازال منزل المناضلة الصحراوية فاطمة الحافظي ببجدور المحتل محاصرا لليوم الخامس عشر على التوالي إذ تقوم سلطات الإحتلال بإعطاء أوامرها لجلاديها ومخبريها بتشديد الخناق والحصار على منزل المناضلة السالفة الذكر دون أي مبرر لالشيء إلا تحسبا لأي تحرك نضالي أو كشكل من أشكال القهر والتعذيب النفسي للأسرة وخاصة للصبية من أبناءها الذين مازالو في عمر من شأن هذه الممارسات السادية أن تؤثر على سلامتهم النفسية والتي أضحت تتكرر بشكل ممنهج.
 
وفي إتصال لها أي فاطمة الحافظي بمؤسسة نشطاء قبل قليل وهي شقيقة الأسير المدني الصحراوي عبد المولى الحافظي المحكوم بعشرة سنوات سجنا نافذا قالت بأن سلطات الإحتلال المغربي تدفع بدوريات ومخبرين بمنع من يزورها وتشديد الحصار والمراقبة الدائمة عليها كشكل من أشكال القهر والإقامة الجبرية كما أكدت أن هذه الممارسات لن تجعلها تتراجع عن مبادئها ولا مطالبتها بالاستقلال إلى غاية جلاء آخر جندي من تراب الجمهورية الصحراوية .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *