عناصر الشرطة المغربية بزي مدني تراقب منازل المناضلين الصحراويين

مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان .
العيون المحتلة / الصحراء الغربية .
2020\11\05
 
تفرض سلطات الإحتلال المغربي منذ أيام مراقبة لصيقة على منزل الناشط الحقوقي حسنا دويهي الكائن بحي الراحة بمدينة العيون المحتلة ، كما تقوم عناصر بزي مدني بمراقبة تحركات زوجته مينا أبا علي عضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي خلال زيارتها لأقاربها .
 
وحسب المعلومات التي توفرت لدى مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان فإن هذه المراقبة اللصيقة لمنزل عائلة حسنا دويهي و زوجته مينا أبا علي تفرضها سلطات الإحتلال منذ أسابيع مباشرة بعد التخفيف من الحصار الذي كان مشددا على المنزل السالف الذكر .
 
كما تقوم سلطات الإحتلال المغربي منذ أيام بمراقبة منازل المناضلين و المناضلات وتعقب تحركاتهم أثناء زيارتهم لعائلتهم أو خلال تواجدهم بمعية أبناهم أمام المؤسسات التعليمية أو في الأماكن العمومية الأخرى .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *