وزارة الدفاع الصحراوية تؤكد أن عدة مواقع تابعة لجيش الإحتلال تعرضت للقصف

نص البيان :
 
وزارة الدفاع الوطني
 
المحافظة السياسية
 
بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى : (إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِئَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفاً مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ ﴾. صدق الله العظيم
 
صبيحة نهار الجمعة 13/11/2020 أقدم العدو المغربي على مغامرة يائسة متجسدة في خرق واضخ لاتفاق وقف اطلاق النارالموقع بين طرفي النزاع – جبهة البوليساريو و المملكة المغربية- ، حيث بادرت قواته للخروج من جدار الذل و العار بمنطقة الكركرات معتدية على المدنيين الصحراويين العزل المطالبين بإغلاق الثغرة غير القانوينة التي أقامها الاحتلال المغربي، وبهذا تكون قوات الاحتلال قد نسفت العملية السلمية برمتها فجر هذا اليوم.
 
وعلى اثر هذه العملية الغادرة مباشرة قامت مفرزة من أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالتصدي وبضراوة لتقدم التشكيل المعادي ، أين أمطرته بوابل من النيران المكثفة ، وفي ذات الوقت تمكنت من تأمين وحماية تنقل مجموعات المجتمع المدني الصحراوي التي كانت في المكان ذاته ، أين تم إجلاؤها دون تعرضها لأي مكروه.
 
وبهذا فقد إنسلخ المغرب من وقف اطلاق النار وأصبحت قواته القابعة وراء جدار الذل والعار عرضة لنيران جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل ، وهكذا وفي هذا اليوم أيضا تعرضت عدة مواقع معادية لضربات مقاتلينا البواسل على طول جدار العار المغربي بشجاعة ومعنويات عالية طالما تميز بيها شعبنا الأبي على مر العصور.
 
وبهذا المناسبة لا يفوتنا التنويه بالجموع الكبيرة التي تطوعت للالتحاق بنواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي في هبة وطنية عارمة رفضا للاحتلال المغربي وتحقيقا لامال و تطلعات ثورتنا المجيدة.
 
وسنواصل تنوير الرأي العام الوطني في كل مواقع تواجداته بالمستجدات أولا بأول.
 
كل الوطن أو الشهادة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *