لماذا تتنكر دولة الإحتلال المغربي لقتلاها في الصحراء الغربية ؟ .

مؤسسة نشطاء .

أثبتت الصورة المنشورة على صفحات المغاربة بالفيسبوك ما أكدته بلاغات الجيش الصحراوي والتي أكدت كلها أن هناك خسائر بشرية ومادية تكبدها الجيش المغربي ، حيث أظهرت منشورات الصفحات المغربية أن هناك قتلى في صفوف الجيش المغربي بعد القصف الذي يشنه الجيش الصحراوي منذ أيام على مناطق تمركز القوات المغربية في جدار الذل و العار المغربي الفاصل .

وظهر تصريح مصور جديد لشقيق أحد الجنود المغاربة الذين قتلو في القصف هذه الأيام المسمى ” محمد العثماني ” ، حيث استنكر قيام صفحات فيسبوكية مغربية تابعة للمخزن بتزييف الحقيقة والإدعاء أن شقيقه قتل متأثرا بلدغة حشرة في إحدى الدول الإفريقية ،مؤكدا في ذات السياق أن هذا غير صحيح و أن شقيقه قتل في “الصحراء في الأيام الماضية خلال المعارك ” .

ولازالت الصفحات الفيسبوكية المحسوبة على بعض القرى و المدن المغربية تنشر بين الحين و الآخر تبادل التعازي و صور لجنود مغاربة قتلوا خلال القصف المستمر الذي يقوم به الجيش الصحراوي منذ أيام مباشرة بعد الخرق المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات .

وفي تصريح غريب أدلى به المسؤول المغربي السابق مصطفى الخلفي لوسائل الإعلام المغربية قال فيه : ( نحن في حرب ضد البوليساريو ولكنها ليست ميدانية ) !! . كما لم تعترف لحد الساعة الحكومة المغربية بالخسائر التي تعرضت لها نتيجة قصف الجيش الصحراوي في الأيام الماضية ، حيث يحدث هذا في الوقت الذي تنشر فيه عائلات الجنود المغاربة صور أبنائها القتلى .

ويتكرر هذه الأيام السيناريو الذي حدث في الحرب السابقة من 1975 إلى 1991 بين جبهة البوليساريو و الإحتلال المغربي ، حيث رفض الملك المغربي السابق الحسن الثاني الإعتراف بالجنود المغاربة الذين قتلو أو تم أسرهم من طرف جبهة البوليساريو خلال المعارك إلا بعد تدخل منظمة الصليب الأحمر الدولي بعد مرور سنوات طويلة .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *