أربع منظمات تنادي باتخاذ تدابير عاجلة لمواجهة القمع الذي يقوم به الإحتلال في حق الصحراويين

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان
الصحراء الغربية المحتلة

في إطار كسر الحصار الإعلامي المضروب على الصحراء الغربية ، تعاونت أربع منظمات أجنبية وأخرى وطنية على إعداد تقرير في أزيد من 30 صفحة يرصد و يوثق حالة حقوق الإنسان بالمدن المحتلة في ظل حالة الحرب التي تشهدها الصحراء الغربية المحتلة من 13 نوفمبر 2020 .

التقرير تعاونت على إعداده اللجنة النرويجية للتضامن مع الصحراء الغربية و المنظمة الإسبانية لحقوق الإنسان بالإضافة لمؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان و الفريق الإعلامي الصحراوي ، تناول أيضا المضايقات التي يتعرض لها الإعلاميين الصحراويين ونشطاء حقوق الإنسان بعد إعلان الحرب في الصحراء الغربية ، و الغرض من تلك الإستهدافات الرامية لمنع الإعلاميين الصحراويين من مزاولة مهامهم المتمثلة رصد الإنتهاكات ونقلها للعالم .

وانتقد التقرير عجز المينورسو عن القيام بمهامها الأساسية في تنظيم الإستفتاء و مراقبة وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة .

الجدير بالذكر أن هذا التقرير تم إرساله للعديد من المنظمات الدولية المعنية بتتبع حالة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *