سلطات الإحتلال المغربي تدفع بفرقة خاصة لتنفيذ اعتقالات بالعيون المحتلة

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان

العيون المحتلة/الصحراء الغربية

2021\02\12

تعرض مساء أمس الخميس 21 فبراير كل من الشابين الصحراويين غالي بوحلا ومحمد نافع بوتاسوفرة للإعتقال، وتعود تفاصيل الحادثة إلى خروج فرقة خاصة من أمام مايسمى ولاية أمن العيون المحتلة متجهة إلى العيون الشرقية حيث اعتقلت غالي بوحلا حسب شهود عيان من داخل مسجد عندما كان يقوم ببعض الإصلاحات داخله بحكم أنه متخصص في الكهرباء والصيانة وتوجهت به هاته المجموعة إلى منزل عائلته أين قامت بمداهمة المنزل عبر كسر الباب قبل أن تعيث فيه فسادا مخربة محتوياته و عابثة به وهو ما استنكره أفراد أسرة غالي بوحلا(شقيقته والدته وشقيقه ) كما هو موضح عبر تصريحات متداولة على مواقع التواصل الإجتماعي.

واستنكارا لهذا السلوك الهمجي الغير قانوني قام شقيق غالي بوحلا المسمى حمزة بوحلا باعتلاء سطح منزل العائلة والتلويح بعلم الجمهورية الصحراوية في وجه الجلادين وسلطات الإحتلال المغربي التي كانت تطوق منزل حمدي ولد البو الكائن بحي الراحة بالعيون المحتلة..

و في نفس السياق و بعد ما نفذت هاته الفرقة جرمها في حق أسرة بوحلا اتجهت صوب حي الدويرات يقول أحد المقربين من أسرة الناشط السياسي محمد نافع بوتاسوفرة وقامت بمداهمة منزل عائلة الناشط السياسي محمد نافع بوتاسوفرة وعبثت بمحتوياته قبل أن تعتقله مجموعة من أفراد شرطة الإحتلال يمتطون سيارة تابعة للشرطة المغربية بالشارع العام قرب منزله واتجهت به إلى مكان مجهول ؛وبعد علم عائلة هذا الأخير اتجه بعض أفرادها إلى مبنى مايسمى ولاية أمن العيون فنفت هاته الإدارة علمها باعتقاله أو تواجده لديهم..

وجدير بالذكر أن الشابين السالفي الذكر غالي بوحلا ونافع بوتاسوفرة هم صديقين و تجمعهم أفكار ومبادئ لبوليساريو كما أنهم معروفين بتبنيهم لموقف الإستقلال ومشاركتهم في المظاهرات السلمية المطالبة بالاستقلال ومشاركتهم ضمن الوفود التي شاركت في أنشطة بمخيمات اللاجئين الصحراويين و الأراضي المحررة و الجامعات الصيفية بالجزائر.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *