سلطات الاحتلال ببجدور المحتل تعتدي بشكل عنيف على المناضلتين الواعرة وسلطانة خيا

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان

العيون المحتلة/الصحراء الغربية

2021\02\13

هاجمت سلطات الإحتلال المغربي ببحدور المحتل منزل أهل خيا بالعنف المفرط حيث عرضت المناضلة سلطانة خيا وشقيقتها الواعرة للتنكيل والقمع وذلك بإشراف من مايسمى برئيس المنطقة الأمنية المدعو حكيم عامر وبعض الجلادين المرافقين له.

وقد نتج عن هذا التدخل إصابات خطيرة بحيث تعرضت المناضلة سلطانة خيا لجرح على مستوى الرأس بعد رشقها بحجرة من طرف رئيس المنطقة الأمنية المسمى حكيم عامر ؛ كما تعرضت شقيقتها الواعرة خيا للتعنيف والتنكيل نتج عنه إصابة على مستوى الفم والأسنان .

وتجدر الإشارة إلى أن منزل أهل خيا ببجدور المحتل يشهد منذ مايقارب الثلاث أشهر حصارا وتطويقا أمنيا رهيبا ،كما تمنع هاته القوات الزائرين من ولوج المنزل حتى وإن كانوا من الأقارب أو من أفراد العائلة ،هذا الحصار يوازيه البطش والتنكيل في كل مرة بأفراد الأسرة.

يحدث هذا بالتزامن مع حملة شرسة تقودها سلطات الإحتلال المغربي بمختلف المداشر والمدن الصحراوية المحتلة منذ إستئناف جبهة لبوليساريو الكفاح المسلح في ال 13 من نوفمبر الفارط، وقد ناشد وراسل مجموعات وتنظيمات وأفراد المنتظم الدولي و لجنة الصليب الأحمر الدولي للتدخل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في ظل الحملة الشرسة التي تستهدف شعب أعزل في إقليم لم يقرر مصيره بعد وفي ظل قوة احتلال لا تتورع في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *