بجدور المحتل: استهداف منزل أهل سيد إبراهيم خيا بمواد كيماوية خطيرة لأجل بث الرعب في العائلة

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان

العيون المحتلة/الصحراء الغربية

2021/03/05

قامت سلطات الإحتلال مساء اليوم الجمعة بمدشر بجدور المحتل باستهداف خطير لمنزل أهل سيد إبراهيم خيا من خلال رشقه بمواد كيماوية خطيرة بعضها مجهول والبعض الاخر تم التعرف عليه حسب تصريح للناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيا متاح على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بحيث تؤكد سلطانة بأنها أصيبت على مستوى العين بعدما سكبت سلطات الإحتلال محلول “حمض النتريك الأبيض الخطير ” و “الاسفلت السائل ” الذي أصاب عينيهما هي واختها الواعرة خيا فيما تضررت واجهة المنزل والمنزل داخليا جراء سكب هذه المادة .

وقد أشرف على هذا الهجوم الجلاد المدعو المدفعي ومجموعة من عناصر الشرطة المغربية التي تحاصر المنزل منذ أزيد من مئة وعشرة أيام متواصلة ، كما قامت هاته المجموعة من الجلادين باعتراض مجموعة من النسوة الصحراويات وقاموا بتعنيفهم بالزقاق المحاذي ومنعهم من ولوج المنزل بالقوة.

وتعيش عائلة أهل سيد إبراهيم خيا على وقع حصار وتطويقين غير مسبوقين وناشدت الأسرة المنتظم الدولي وجمعيات حقوق الإنسان وأصحاب الضمائر الحية ومنظمة الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الدولي للتدخل و وضع حد لهاته الجرائم التي تدخل في نطاق الجرائم ضد الإنسانية خاصة وأن العائلة تتواجد بإقليم لم يقرر مصيره بعد .

وجدير بالذكر أن منظمة “هيومن رايت وتش ” قد أدانت ماتتعرض له المناضلة سلطانة خيا في تقرير لها صدر اليوم وقالت بأنه لاوجود لاي مبرر يخول للشرطة المغربية بأن تقوم بهاته الانتهاكات والحصار لناشطة صحراوية حتى وإن كانت تطالب بالاستقلال وتحمل علم البوليساريو، كما أضاف إريك غولدستين مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة في هيومن رايتس ووتش بالقول “قد تكره السلطات المغربية تأييد خيا للاستقلال وأسلوبها المواجِه. مع ذلك، من حقها أن تعبّر سلميا عن مواقفها ولا مبرر لمحاصرة منزلها دون سند قانوني”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *