خفض في ميزانية الأمم المتحدة على مدى العامين المقبلين

وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على ميزانية تبلغ نحو 5.4 مليار دولار للمنظمة الأممية للعامين المقبلين 2018-2019.
وتغطي الميزانية أنشطة الأمم المتحدة في مجموعة من المجالات، بما في ذلك الشؤون السياسية والعدالة الدولية والقانون والتعاون الإقليمي من أجل التنمية وحقوق الإنسان والشؤون الإنسانية والإعلام. وفي حوار مع أخبار الأمم المتحدة، أشار مدير تخطيط البرامج والميزانية في المنظمة يوهانس هاوسمان إلى أن المجالات التي شهدت خفضا أكثر من غيرها فتتعلق بما يسمى بالتكاليف غير المتعلقة بالوظائف والتشغيل، أي تعيين الخبراء الاستشاريين أو السفريات أو تكنولوجيا المعلومات أو التكاليف التشغيلية الأخرى.

يوهانس هاوسمان مدير تخطيط البرامج والميزانية في الأمم المتحدة قال “أبرز ما أود أن أقوله هو أن الخفض في الميزانية هو 286 مليون دولار أو 5٪ أقل من الميزانية التي تمت الموافقة عليها للفترة الحالية 2016/2017، كما أنها تقل بمقدار 193 مليون دولار عما اقترحه الأمين العام لميزانية 2018/2019.”

وتعتبر الولايات المتحدة، أكبر بلد مساهم في ميزانية الأمم المتحدة، وكانت قد اقترحت خفضا في ميزانية الأمم المتحدة بحوالي 285 مليون دولار. وقد تبنت الجمعية العامة، التي اختتمت الجزء الرئيسي من دورتها الثانية والسبعين يوم الأحد الماضي، أيضا عددا من القرارات الرئيسية، بما فيها الإصلاحات في مجالات السلام والامن، والإدارة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *