رغم المنع، المناضلين و المناضلات ينظمون تجمع نضالي لتعميم مخرجات المؤتمر 15 للبوليساريو

 
مؤسسة نشطاء / الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية
 
استطاع مناضلو و مناضلات الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و واد الذهب تنظيم تجمع نضالي صباح اليوم الأحد بمدينة العيون المحتلة لتعميم مخرجات المؤتمر 15 لجبهة البوليساريو المنعقد الشهر الماضي ببلدة اتفاريتي المحررة , حيث ركزت جل المداخلات على أهم ما ميز المؤتمر الأخير وحجم المشاركة الدولية التي طبعت أشغال هذا الإستحقاق الوطني .
 
كما كان الحدث فرصة للمناضلين الذين شاركوا في المؤتمر 15 لتعميم المخرجات و التغييرات الإيجابية التي حصلت على عدد من الوثائق التي قدمتها اللجنة التضحيرية للمؤتمر ، و وضعوا الحضور في طبيعة مستوى النقاش الذي عرفه المؤتمر خلال أشغاله، من الندوات الوطنية حتى جلسات المؤتمر، و التصويت على القوانين و انتخاب القيادة السياسية الجديدة للجبهة , التي ستقود المرحلة القادمة .
 
هذا ويأتي هذا التجمع النضالي الذي نظمه مناضلو و مناضلات الجبهة،  في ظل الحصار القمعي الذي فرضته سلطات الإحتلال المغربي على العيون المحتلة و المنع الذي يتعرض له أي تجمع سلمي , حيث أقدمت قوات الإحتلال المغربي ظهر أمس السبت على منع المناضلين و المناضلات من تنظيم ندوة سياسية لتعميم مخرجات المؤتمر .
 
حيث عاينت مؤسسة نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان تعرض عدد من المناضلين الصحراويين للتعنيف و الضرب من طرف السلطات المغربي بزي مدني و رسمي، كحالة المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان أمنتو حيدار و الناشط الحقوقي الصحراوي سيدي محمد ددش و إبراهيم الصبار و ليلى الليلي و اخرين تعرضوا للتعنيف و المنع من دخول منزل المناضل الصحراوي دافا أحمد بابو الكائن بحي ليراك بمدينة العيون المحتلة .
 
Comments

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *