سلطات الإحتلال تعتقل شابات صحراويات و قُصر صحراويين بكل من مدينتي العيون و الداخلة

مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان

العيون المحتلة/الصحراء الغربية

2020\11\19

تلقينا في مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان أخبار من مصادر عديدة من الداخلة والعيون المحتلتين تفيد بحدوث إنتهاكات جسيمة ضحاياها عزل وقصر صحراويون،فحسب مصدر ناشط من الداخلة المحتلة أخطرنا بأن إعتقالات حدثت بعد مظاهرات الإثنين والثلاثاء بالمدينة المذكورة كان ضحيتها طفل قاصر لايريد الإفصاح عن هويته خوفا من انتقام سلطات الإحتلال بعد الإفراج عنه

وبالعيون المحتلة تعرضت الطفلة الصحراوية حياة الدي 12 سنة للتعنيف الجسدي والنفسي من طرف سلطات الإحتلال بتواطؤ من إدارة مؤسسة مايسمى إعدادية “علال ابن عبد الله ” بسبب رسمها لعلم وطني على وزرتها وقد نقلت الطفلة إلى مركز الشرطة المغربية أين استدعي أولياء أمرها وتعرضوا بدورهم للتهديد والوعيد من طرف ضباط الشرطة المغربية .

وجدير بالذكر أن مدن العيون وبجدور والداخلة و السمارة قد عرفوا منذ إعلان جبهة لبوليساريو العودة للكفاح المسلح بعد الخرق المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار مظاهرات استمرت لأربعة أيام متواصلة حملت فيها الاعلام الوطنية وشعارات مطالبة بالاستقلال كما عرفت بعض هاته المدن كبجدور والعيون والداخلة حملات إعتقال واسعة شنتها فرق تابعة لشرطة الإحتلال المغربي .

وهنا نساءل العالم عن من سيحمي الصحراويين المدنيين العزل وأين لجنة الصليب الأحمر الدولي التي يفترض فيها القيام بدورها في حماية المدنيين في مناطق مسلحة تماشيا مع مقتضيات القانون الدولي الإنساني؟ وأين منظمة الأمم المتحدة التي صدعت رؤوسنا بسعيها لحفظ السلم والأمن الدوليين؟

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *