سلطات الإحتلال تمارس البطش و البلطجة في حق مينة أبا علي و إبنها القاصر

مؤسسة نشطاء ( الأرض المحتلة )

تعرض فجر اليوم الأربعاء منزل الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة دويهي الكائن بحي الراحة بمدينة العيون المحتلة لاقتحام من طرف قوات الإحتلال المغربي ، حيث تم الإعتداء على الناشطة و المناضلة عضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال مينة أبا علي و إبنها القاصر و العبث بمحتويات المنزل و سرقة محتوياته .

ويعد هذا الإقتحام هو الثالث من نوعه في أقل من ثلاث أيام ، حيث تحاصر عشرات السيارات و عناصر الشرطة بزي مدني و رسمي منزل عائلة أهل دويهي وتمنع أي شخص من الإقتراب منه أو محاول الوصول له ، كما تقوم هذه الأجهزة القمعية بترهيب و تعنيف بشكل همجي كل من استطاع الدخول للمنزل كما حدث للمناضل لحسن دليل أول أمس الإثنين .

وصعدت سلطات الإحتلال من بطشها و قمعها اتجاه المناضلين الصحراويين بالجزء المحتل من الصحراء الغربية خصوصا بمدينتي العيون و بجدور المحتلتين ، حيث تتعرض عائلتي أهل خيا و عائلة أهل دويهي للحصار و الإقتحام اليومي تحت جنح الظلام ، كما لاتزال سلطات الإحتلال تتتقل المناضلة أمس السعد للزاوي التي اعتقلت يوم الجمعة الماضي انتقاما من مواقفها و أنشطتها النضالية .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *