القضاء الأوروبي يصفع الإحتلال المغربي ويؤكد أن السيادة على ثروات الإقليم هي للشعب الصحراوي

مؤسسة نشطاء
العيون المحتلة/ الصحراء الغربية
2021\09\29
 
 
 
صدر صباح اليوم حكم محكمة العدل الأوربية بخصوص الطعون المقدمة من طرف جبهة البوليساريو من خلال محاميوها بالهيئة المذكورة بخصوص إستغلال بعض الشركات الأوروبية لثروات الصحراء الغربية البرية والبحرية من خلال ما يعرف بإتفاقية الصيد والزراعة بين دول الإتحاد الأوروبي وقوة الإحتلال المغربي والتي تشمل إقليم الصحراء الغربية.
 
وقد شكل الحكم صدمة قوية للإحتلال المغربي وفشلا ذريعا للديبلوماسية البوريطية التي تعتمد في كل تحركاتها على الرشاوى والمنح لشراء الدول والمنظمات والمحاكم وهو ماباء بالفشل أمام محكمة العدل الأوربية والتي مقرها ب اللوكسمبورغ العاصمة بحيث أكدت المحكمة في حكمها بأن لاسيادة للمغرب على إقليم الصحراء الغربية وبأن المالك الشرعي والحصري ومن له حق التصرف في ثروات الإقليم هو شعب الصحراء الغربية، كما أكدت على تمثيلية جبهة لبوليساريو لهذا الشعب وحق التحدث والمرافعة عنه استنادا على قرارات سابقة لمجلس الأمن الدولي .
 
ويعتبر هذا الحكم تأكيدا للأحكام الصادرة سنتي 2016 و 2018 والقاضية ببطلان الإتفاقية بحكم أنها تشمل أراضي ومياه منطقة لم يقرر شعبها مصيره بعد.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *