رسميا الكونغرس الأمريكي يمنع فتح قنصلية أمريكية بالداخلة المحتلة

مؤسسة نشطاء .

أُعلن اليوم الأربعاء و بشكل رسمي أن الكونغرس الأمريكي صادق على قانون المالية المخصص للإعتمادات المالية الخاصة بالبعثات الديبلوماسية ، والذي نص بشكل واضح وصريح على منع وزارة الخارجية الأمريكية من فتح قنصلية أمريكية بمدينة الداخلة المحتلة .

وجاء في الصفحة 201 ، وفي الفقرة المخصصة لهذا القرار ( يمنع منعا باتا على وزارة الخارجية الامريكية استعمال أي مخصصات أو أموال لبناء وإنشاء وتشغيل أي قنصلية في الصحراء الغربية ) ، ما يعتبر نسفاً واضحاً لتغريدة ترامب و موجب توقيع ما يُعرف ب” اتفافية ابراهام ” خاصة في الشق المتعلق بالإعتراف العلني بما يسمى ( مغربية الصحراء ) من طرف ترامب ، بالإضافة لترجمة هذا ” الاعتراف ” ميدانياً بفتح قنصلية بالداخلة كإحدى الوعود التي قدمتها الإدارة السابقة للمغرب مقابل التطبيع مع إسرائيل ، وهو ما لم يحدث .

ومع قدوم الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة بايدن ظهرت العديد من المؤشرات التي تؤكد تراجع الإدارة الحالية عن تغريدة ترامب و الوعود التي قدمها للمغرب مقابل تطبيع العلاقات بين المغرب و إسرائيل ، خصوصا بعد غياب لما يسمى ( الحكم الذاتي ) من خطاب الإدارة الجديدة على عكس الإدارة السابقة ، بالإضافة لدعم الإدارة الحالية للعملية السياسية في إطار الأمم المتحدة و دعم بعثة المينورسو وصولاً لتراجع واشنطن عن فتح قنصلية لها بالداخلة ما يشكل تراجعاً واضحاً عن خطوة ترامب .

وحاول المغرب خلال الفترات الماضية التسويق أن فتح القنصليات في الصحراء الغربية ” يعتبر اعترافاً دوليا بالسيادة ” خصوصا بعد تغريدة ترامب وإعلان واشنطن آنذاك عزمها فتح قنصلية أمريكية بالداخلة ، إلا أن فشل المغرب في إقناع أي من الدول الأوروبية أو إحدى الدول دائمة العضوية في مجلس الامن و قرار الكونغرس الأخير بإلغاء فتح القنصلية ، شكل نسفاً كاملاً ل ( استراتجية القنصليات ) وعزز خطاب جبهة البوليساريو الذي أكد ، في بداية فتح القنصليات ، أن هذه الخطوة المغربية لن تؤثر على الوضعية القانونية للقضية كقضية تصفية استعمار ، وأبرز بالفعل عدم اعتراف العالم بسيادة المغرب على الصحراء الغربية .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *