محمد الولي أعكيك : “سنوسع رقعة المعارك، وعلى المستثمرين مغادرة المنطقة فورا”.

مؤسسة نشطاء .
 
بعد أيام من وعيد مماثل من رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة القائد الأعلى للقوات المسلحة الأخ إبراهيم غالي، أكد رئيس أركان الجيش الصحراوي، الأخ محمد الوالي أعكيك،
أن الجيش الصحراوي “سيوسع دائر المعارك لتصل لما وراء جدار الذل والعار المغربي”، وأكد المسؤول العسكري الصحراوي المخضرم، أن “القوات الصحراوية على أتم الإستعداد لتحرير جميع الأراضي الصحراوية المحتلة ونيل الاستقلال، داعيا الشركات التجارية إلى الإبتعاد عن الإستثمار في الاراضي المحتلة لأنها منطقة حرب و غير آمنة”.
 
وأردف قائد الأركان الذي عين حديثا، بعدما كان يشغل منصب وزير الأرض المحتلة والجاليات في الحكومة الصحراوية، أن “الجيش الصحراوي يحيي هذه الذكرى وهو منتصر منذ إستئناف الحرب التحريرية الثانية، حيث يكبد جيش الإحتلال خسائر فادحة في الأرواح و العتاد”.
 
وأضاف القائد العسكري الذي شارك في الحرب التحرير الأولى في تصريح خص به (وكالة الأنباء الجزائرية)، أن الجيش الصحراوي “على أتم الإستعداد لمواصلة المقاومة المسلحة في كل أماكن تواجد الإحتلال المغربي الى غاية تحقيق الاستقلال”، متوعدا ب”توسيع رقعة المعارك الى ما وراء الجدار العازل”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *