عياش مغربي يروي كيف تخلى عنه مدير المخابرات الخارجية المغربية

 

مؤسسة نشطاء

نشر رضى الطوجني فيديو يشتكي فيه من ياسن المنصوري مسؤول المخابرات الخارجية المغربية ” لادجيد ” ، حيث أكد الطوجني أن هذا الجهاز المغربي تخلى عنه بعد سنوات من العمل لصالحه ولصالح المخزن .

رضى الطوجني وهو شخص معروف بقربه من أجهزة الإحتلال و وزارة الداخلية المغربية التي كانت تشرف وتمول تحركاته ضد المعارضين المغاربة و كذلك ضد المناضلين الصحراويين ، كما أنه معروف بنشر الاشاعات و تزييف الحقائق خاصة تلك المتعلقة بجبهة البوليساريو و القضية الصحراوية من خلال منصات مواقع التواصل في إطار “مخطط الدفاع الرقمي” الذي أعلن عنه المغرب منذ سنوات .

ويروي رضى الطوجني في شريط الفيديو المنشور على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك كيف كان عناصر مخابرات المنصوري يتصلون به من أجل دفعه لعدد من التحركات و الاعمال داخل المدن المحتلة من الصحراء الغربية خاصة أيام ملحمة كديم إزيك ، وكيف طلب منه جهاز لادجيد تأسيس موقع إليكتروني متخصص في القضية الصحراوية و الهجوم على المناضلين الصحراويين .

ويؤكد الطوجني أنه بعد تأسيس الموقع الإليكتروني أشرف جهاز لادجيد على كافة المصاريف المتعلقة بالموقع الذي كان مقره مدينة أكادير المغربية ، ولكن جهاز المنصوري تخلى عن المشروع بسبب صراعات داخلية داخل الجهاز خاصة بين مسؤول لادجيد و نائبه الأول ، ما أنتج عدد كبير من الديون على كاهل رضى الطوجني الذي أصبح يواجه القضاء بتهمة التهرب الضريبي .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *