عكس ما يروج له المغرب ، السفارة الصحراوية بكينيا تزاول مهامها اليومية المعتادة

مؤسسة نشطاء

خلافا لما تروج له صحافة المخزن منذ يوم أمس ، أكدت مصادر ديبلوماسية صحراوية لمؤسسة نشطاء أن السفارة الصحراوية بكينيا تزاول مهامها بشكل عادي وطبيعي بالعاصمة الكينية نايروبي .

وأكد المصدر أن الإدعاءات المغربية التي تروج لقيام السلطات الكينية بطرد السفير الصحراوي بنايروبي، هي أخبار لا أساس لها من الصحة ، و يضيف نفس المصدر أن سلطات الجمهورية الصحراوية لم تتوصل إلى الآن بأي قرار رسمي من الحكومة الكينية في هذا الموضوع .

وتروج وسائل الاعلام المكتوبة و المرئية التابعة للمخزن منذ يوم أمس أن الرئيس الكيني الجديد ” جمد الاعتراف بالجمهورية الصحراوية وقام بغلق السفارة الصحراوية بالعاصمة الكينية ” .

وكان الرئيس الكيني قد نشر تغريدة على صفحته الرسمية بتوتير عقب لقاء جمعه بوزير خارجية المخزن ناصر بوريطة ، حيث جاء في التغريدة أن ” كينيا تسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية و ستقوم بغلق السفارة الصحراوية بنايروبي ” ، إلا أن الرئيس الكيني ويليام روتو عاد وحذف التغريدة و اكتفى بالتأكيد على “ضرورة الوصول لحل سلمي لمشكل الصحراء الغربية في إطار الامم المتحدة ” .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *