جيش الإحتلال يستهدف مدنيين صحراويين و موريتانيين عزل

مؤسسة نشطاء

أكدت مصادر إعلامية متطابقة اليوم السبت إستشهاد مدنيين عزل في قصف لطائرة مسيرة مغربية على الحدود الصحراوية الموريتانية.

وذكرت نفس المصادر، أن الضحايا هم مدنيين من جنسيات موريتانية وصحراوية يمتهنون التنقيب عن الذهب السطحي استهدفتهم طائرة مسيرة تابعة للإحتلال المغربي في قصف همجي جبان، يشكل جريمة حرب مكتملة الأركان.

وتزايدت في الأسابيع الماضية عمليات الإستهداف الممنهجة ضد الأبرياء العزل، من جنسيات مختلفة، صحراوية وموريتانية وجزائرية، اغلبهم يمتهن التنقيب السطحي عن الذهب أو منميين أو مسافرين.

وكان يوم الجمعة الماضي قد شهد مجزرة مروعة راح ضحيتها ستة مدنيين عزل على الحدود الصحراوية الموريتانية، حيث قصفت طائرة مغربية سيارة من نوع تويوتا (هيليكس) في منطقة أغزومال الصحراوية، مما ترتب عنه إرتقاء أربعة منقبيين من جنسية موريتانية، بينما أستهدفت غارة أخرى في نفس اليوم، سيارة من نوع “لاندروفير” يستغلها مدنيان صحراويان في منطقة أحفير، يمتهنون الرعي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *