فضيحة جديدة تهز دبلوماسية المخزن…

كشفت قبل لحظات قناة “دي دبليو” الألمانية جانبا أخر من الفضيحة المدوية التي هزت البرلمان الأوروبي.

حيث قالت القناة ان الدبلوماسية أو بالأصح المخابرات المغربية تورطت هي الأخرى إلى جانب قطر عبر رشوة مسؤولين أوروبيين كبار للتأثير على مجريات التصويت في قضايا تتعلق بالصحراء الغربية.

وقالت القناة أن الشرطة البلجيكية أقتحمت منزل السياسية اليونانية نائب رئيس البرلمان الأوروبي “إيفا كيلي” لتتفاجأ بأموال طائلة قدرت ب 750 الف يورو، هي جزء من رشوة مغربية قطرية مقدمة للسياسية اليونانية لصناعة تعارض في البنية البرلمانية الأوروبية سعيا لتمرير المصالح الاستدمارية المغربية، وفي مقدمتها إتفاقية الصيد البحري بين المفوضية الأوروبية والإحتلال المغربي.

وأكدت القناة أن القضية أمتدت لتصل لمستويات عدة من المسؤوليين، حيث أعتقلت الشرطة ثلاثة مسؤوليين اخرين في قضايا تتعلق بخدمة أجندة مغربية وقطرية.

وبحسب النيابة، فإن تحقيق القاضي البلجيكي ميشال كليز يستهدف وقائع “فساد” و”تبييض أموال”، و”التدخل السياسي لصالح قطر والمغرب”.

وكانت الشرطة البلجيكية قد أوقفت أربعة أشخاص بينهم نائبة رئيسة البرلمان الأوروبي إيفا كايلي الجمعة في بروكسل بعد 16 عملية تفتيش على الأقل.

فيما جردت مؤقتا رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسولا نائبتها اليونانية إيفا كايلي من مهامها بما في ذلك تمثيلها في الشرق الأوسط.

المصادر:
دي دبليو
فرانس 23

عالي محمدلمين

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *